إذا كنت ترغب في تحقيق تقدم حقيقي في لغتك المستهدفة ، فمن المهم أن تمارسها بانتظام. أفضل طريقة للقيام بذلك هي من خلال القيام بالأشياء التي تستمتع بها في لغتك الأم. إذا كنت شخصًا مشغولًا ، فمن الرائع أيضًا أن تكون قادرًا على التعلم عن طريق القيام بشيء لا يشعر بأنه عمل.

فيما يلي بعض الأفكار عن الأشياء الممتعة التي ستساعدك على تحسين:

1. استمع إلى محطة إذاعية بلغتك المستهدفة

يمكنك الاستماع إلى محطات الراديو من جميع أنحاء العالم عبر الإنترنت ، لذلك من السهل العثور على واحدة تستمتع بالاستماع إليها. بالإضافة إلى ذلك ، إذا كنت تستمع إلى محطات من مناطق مختلفة ، يمكنك تجربة مجموعة من اللهجات والاختلافات الثقافية.

نصيحة: تطبيق TuneIn (www.tunein.com) يتيح لك الوصول إلى المحطات الدولية من هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي.

2. شاهد مقاطع الفيديو على YouTube

يمكنك العثور على عدد لا يحصى من مقاطع الفيديو على أي موضوع على YouTube تقريبًا ، لذلك يجب أن يكون من السهل العثور على شيء تحبه بلغتك الهدف. من خلال الممارسة بهذه الطريقة ، يمكنك أيضًا اختيار مستوى الصعوبة استنادًا إلى المحتوى الذي تشاهده. على سبيل المثال ، يمكن أن يفهم الشخص الذي يتحدث عن مقطع الفيديو بالكامل مقابل جدار فارغ أن الفيديو المرئي أكثر يمكنك من خلاله مشاهدة الأشياء التي يتحدثون عنها.

نصيحة: تأكد من أن شخصًا ما يتحدث في الفيديو (لن تتعلم من خلال مشاهدة مقاطع فيديو مضحكة للقطط!)

3. مشاهدة الصابون أو المسلسلات التلفزيونية

إذا كانت برامجك المفضلة مدبلجة بلغتك الأم ، فيمكنك مشاهدة الإصدارات الأصلية بلغتك المستهدفة أو العكس.

تمنحك مشاهدة الصابون نظرة ثاقبة على نوع الحوار المستخدم في الحياة اليومية ، وهناك العديد من البرامج التلفزيونية الرائعة التي تسبب الإدمان والتي ستشجعك على الاستمرار في مراقبة مهاراتك اللغوية وتحسينها.

4. اقرأ كتابًا أو شاهد فيلمًا بلغتك المستهدفة

يوم 124 - سبتمبر 13 ، 2012

إذا كنت تحت مستوى متقدم ، فقد يكون من الأفضل قراءة أو مشاهدة شيء تعرفه بالفعل عن القصة لأن ذلك يسهل فهم المؤامرة وتخمين المفردات.

يمكن أن تكون قراءة سلسلة مثل كتب هاري بوتر محفزًا كبيرًا لأنك ستتمكن من رؤية تحسنك في اللغة مع كل كتاب.

5. تغيير إعداد اللغة على هاتفك الذكي والوسائط الاجتماعية

الهاتف الذكي

تعد إحاطة نفسك بلغتك المستهدفة في حياتك اليومية أحد أفضل الطرق للتحسين. حتى لو لم تكن في بلد تتحدث فيه اللغة ، فإن تغيير الإعدادات على هاتفك الذكي والوسائط الاجتماعية يمكن أن يساعدك على الشعور بمزيد من الانغماس إذا كنت تستخدمها بانتظام.

نصيحة: حاول التحدث مع التطبيقات التي يتم تنشيطها للصوت مثل Siri لمعرفة مقدار ما يفهمونه عندما تتحدث بلغتك المستهدفة

6. تكوين صداقات على الانترنت

يمكن أن يكون استخدام غرف الدردشة وسيلة جيدة لممارسة لغتك المستهدفة إذا لم تكن لديك فرصة للقيام بذلك في الحياة الحقيقية. اللغة غير رسمية وقريبة من الكلام الواقعي ولكنها قد تحتوي على الكثير من الأخطاء الإملائية والمختصرات.

نصيحة: تحدث إلى أشخاص على Skype لممارسة مهاراتك اللغوية المنطوقة

7. استمع إلى الموسيقى

من خلال الاستماع إلى الأغاني بلغتك المستهدفة ، يمكنك الاستمتاع بالموسيقى الجديدة وممارسة مهارات الاستماع لديك في نفس الوقت.

نصيحة: اقرأ كلمات الأغنية حتى تتمكن من فهم المعنى بشكل أفضل وتحسين مهارات القراءة لديك

8. هل ممارسة الفيديو

Miami Fitness TV-46

وبهذه الطريقة يمكنك ممارسة لغتك المستهدفة والحصول على اللياقة في نفس الوقت! إنها أيضًا طريقة رائعة لالتقاط بعض المفردات الجديدة أثناء تعلمك من خلال الاستماع والمراقبة والنسخ.

9. تحدث مع نفسك

قل أو فكر في ما تفعله بلغتك المستهدفة مع استمرار يومك. حاول تكوين جمل مثل "أنا أغسل الأطباق" أو "سأقابل صديقي لتناول الغداء لاحقًا". سيؤدي هذا إلى اعتيادك على التفكير بلغتك المستهدفة ، وهو وسيلة جيدة لتحديد أي مفردات تحتاج إلى تعلمها.

10. اذهب فى اجازة

SONY DSC

هذا حافز كبير لدراسة لغتك المستهدفة بجدية في الأسابيع والأشهر السابقة لرحلتك. حاول التدرب أثناء حجزك للعطلة ، مثل الاتصال بالفنادق وترتيب النقل وتنظيم الجولات المصحوبة بمرشدين بلغتك المستهدفة.

نصيحة: تجنب استخدام وكلاء السفر أو حجز رحلات سياحية تعمل بلغتك الأم.